الرئيسية / ثقافة / شعر / ” أثير اُلشّمس ” للشاعرة المغربية نُزهة تمار

” أثير اُلشّمس ” للشاعرة المغربية نُزهة تمار

الشاعرة المغربية نُزهة تمار
” أثير اُلشّمس “
للشاعرة المغربية نُزهة تمار
الشاعرة المغربية نُزهة تمار

لمْ يكنْ لهذا الثّراء إلاّ فانوس مطر

زُرقة نايات ورشاقة رُعاة ..
فأثير الشّمس لن يسقط في سِرداب نهر حالم .
بل يحرق اُلْماضي
دُون أن ينزعج الضّوء من صّوت القوارب ،
يجعلُ لِلْهواء صباحات تحاصر وهن كاَبة لِلْينابيع
ولغة شّفق لِلذّاكرة ..
أثيرُ الشّمس يعِدُّ للأيام تقويم أنفاس اُلْحبق
اُلْمرصّع بحنين الرّوح ..
إذاََ كيف للرّضيع اُلْمسْجون في قلْبِ اُلْغريب
أن تكون قصائده خالية من شوائب اُلْغبار !!
وأن تكون الدّوالي في مدار رحلتها متفرّقة، مهجورة اُلْمَلامح
أوّاه منك ، ضَرِمُك أيّها الرّحيل ..
فاُلْجسد حين يئِّن يُدرك التّعب
واُلسّماء حين تجفل تُدرك زمان اُلشّمس
وغناء لون اُلشّجر …
فأنتم ضيوف اُلشّمس يا رِفاق الطّفولة
تُصبحون على وطن
أمّا اُلْفحولة فحولة ضَاعت في زحام اُلْمدن ..
" أثير اُلشّمس " للشاعرة المغربية نُزهة تمار لمْ يكنْ لهذا الثّراء إلاّ فانوس مطر زُرقة نايات ورشاقة رُعاة .. فأثير الشّمس لن يسقط في سِرداب نهر حالم . بل يحرق اُلْماضي دُون أن ينزعج الضّوء من صّوت القوارب ، يجعلُ لِلْهواء صباحات تحاصر وهن كاَبة لِلْينابيع ولغة شّفق لِلذّاكرة .. أثيرُ الشّمس يعِدُّ للأيام تقويم أنفاس اُلْحبق اُلْمرصّع بحنين الرّوح .. إذاََ كيف للرّضيع اُلْمسْجون في قلْبِ اُلْغريب أن تكون قصائده خالية من شوائب اُلْغبار !! وأن تكون الدّوالي في مدار رحلتها متفرّقة، مهجورة اُلْمَلامح أوّاه منك ، ضَرِمُك أيّها الرّحيل .. فاُلْجسد حين يئِّن يُدرك التّعب واُلسّماء حين…
تقييم المستخدمون: 0.8 ( 1 أصوات)

عن الخبر ال واي

شاهد أيضاً

“متعة تدريجيَّة” لـ: شيرين زين الدين

سأظل حزينة إلى الأبد و سأفقد متعتي بالأشياء تدريجياً غريبون جدا أولئك الذين يربطون بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *