الرئيسية ـــ اقتصاد ـــ عربية ـــ تونس:توقيف عشرة عاملين مترسمين بينهم ثلاثة نقابيين

تونس:توقيف عشرة عاملين مترسمين بينهم ثلاثة نقابيين

على خلفية إضراب شركة الأسقف الجاهزة بالصخيرة

توقيف عشرة عاملين مترسمين بينهم ثلاثة نقابيين

متابعة أحلام داعوثي
مراسلة الخبر ال واي/تونس
ــــــ تصوير جمال الزفزاف ـــــ

كتبت: أحلام داعوثي- تونس

قال رئيس نقابة عمال شركة الأسقف الجاهزة بالصخيرة(‎(SIREP PREFA أن العاملين بالشركة و عددهم 126 عاملاً، قاموا بإضراب محلي وجهوي لعدة أسباب منها عدم توفر مياه الشرب، و غياب منحة الأرباح والمنحة الانتاجية، بالإضافة إلى تسوية أوضاع الوظيفية لبعض العمال.

ومن ضمن أسباب الاضراب الأوضاع المتردية الناجمة عن رفض صاحب المؤسسة تطبيق التشريع الجاري به العمل والمتمثلة أساسا في المرافق الصحية (الأدواش ودورة المياه) ‏- منحة المرابيح ‏- منحة الإنتاج كما أعلنت بدخول إضراب أيام 22و23و24 ماي2017 بمقر العمل مع العلم أنه سيقع المنع كل من ليست له علاقة شغلية مباشرة مع الشركة من الدخول أثناء تنفيذ الإضراب.

 واجتمعت اللجنة الجهوية للتصالح يوم 9 جوان للنظر في نقاط خلاف النقابة الذي حظر فيها كل من تفقدية الشغل والاتحاد، وممثلي النقابة، مع غياب رئيس مدير عام شركة (سيراب بريفا).

 وبعد النقاش وتبادل الآراء وبطلب من السلطة الجهوية تم تأجيل الإضراب الذي تقرر أيام 12و13و14جوان إلى 10 و11و12 جويلية إلى أن تعقد جلسة اللجنة الجهوية للتصالح يوم 7 جويلية.

ظهر بيان يوم 11 جويلية 2017 بإستعداد كل من النقابة الأساسية والاتحاد المحلي للشغل بالصخيرة؛ لمواصلة الحوار وإيجاد الحلول في نطاق الاحترام المتبادل.

 كما يعبران عن تنديدهم للممارسات اللا قانونية والمس من كرامة النقابيين وأهالي الجهة بحضور متفقد الشغل وعن بعض تصرفات المسؤول عن الإنتاج. وإنعقاد جلسة عمل في أقرب الأجال حيث إجتمعت اللجنة للتصالح يوم 26 جويلية2017؛الذي لم يحظر أو يستجيب رئيس مدير العام للشركة لهذه الجلسة أيضاً، وحضور ممثلي الشركة.

ومع استئناف العمل في 3 أوت من الساعة السابعة صباحاً حتى الثانية عشر ظهراً،

قام صاحب الشركة بتوقيف عشرة عاملين مترسمين عن العمل. من بينهم ثلاثة نقابيين. على خلفية تحريض العاملين والضرر بالمؤسسة ، وتتبعهم عدلياً في جلسة أمام وكيل الجمهورية تقرر انعقادها الاثنين المقبل، مما دعا العاملين بالشركة الانقطاع عن العمل تضامناً مع زملائهم.

عن الخبر ال واي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *