الرئيسية / ثقافة / شعر / قصيدة صرخة في أذن القلب للشاعرة الزهراء صعيدي

قصيدة صرخة في أذن القلب للشاعرة الزهراء صعيدي

في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة

معًا للحدّ من الزواج المبكر الذي لا يبالي فيه الأهل للآثار الجسدية و النفسية للفتاة التي تتزوج قبل سن 18

صرخةٌ في أذنِ القلب

الشاعرة الزهراء صعيدي/ سوريا

علامَ الحلمُ في وطني يُداسُ
و طعمُ المرِّ تألَفُهُ الحواسُ

أضاعُوا الحقَّ في عصرٍ مُنيرٍ
و حادُوا عن فضائِلِهم أُناسُ

فتُوأدُ من جهالَتِهمْ زهورٌ
كرَمسِ الرِّيحِ يُدفَنُ فيهِ ماسُ

تُساقُ لأسرِها الفَتياتُ جُرمًا
و يُخطَفُ من جدائِلِها الحماسُ

فبئسَ العُرفُ منتهكٌ لطفلٍ
لأقوامٍ عنِ التّشريعِ ماسُوا

أما سمِعَتْ قلوبُهُمُ أنينًا
لأرواحٍ يراوِدُها انْتكاسُ

تنادي .. ليسَ يُسعِفُها أريبٌ
و حجمُ الحزنِ فيها لا يُقاسُ

و تذبلُ خلفَ مرآةٍ رُؤاها
فعمرِ الوردِ يقصُرُهُ اليَباسُ

و قد حسِبَتْ ستلبَسُ ثوبَ عُرْسٍ
كدُميَتِها و يخطِفُها النُّعاسُ

تُزفُّ أميرةً ك(السِّندِرِلَّا)
و حفلُ الحبِّ للحُلمِ انعكاسُ

فأيقظَها اغترابُ الرُّوحِ عنها
يساورُ قلبَها أبدًا إياسُ

يناقضُها خيالٌ في المرايا
حقيقٌ ليسَ يمحوهُ المِراسُ

أراها في رمادِ التِّيهِ نورًا
و بعضُ النُّورِ يُطفؤُهُ احتراسُ

دعُوا فتياتِكُمْ في حُضنِ أهلٍ
براءَتُها إنِ اغتيلَتْ فَـباسُ

لتُدركَ نفسَها في كُنْهِ كونٍ
بناءُ البنتِ للوطنِ الأساسُ

16/11/2019

عن محررة

شاهد أيضاً

قصيدة سكرة الأحزان للشاعرة الزهراء صعيدي

سَكرةُ الأحزان نامي على كفِّ الغمامِ أميرتي لا مهدَ في هذا الزّمانِ لوردَةِ وَ دَعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *