الرئيسية / ثقافة / شعر / صوت الفضيلة.. للشاعرة الزهراء صعيدي

صوت الفضيلة.. للشاعرة الزهراء صعيدي

الشاعرة الزهراء صعيدي / سوريا
الشاعرة الزهراء صعيدي / سوريا

صوتُ الفضيلة

أَلكلِّ أقطابِ الحياة تصارعُ؟
وتعودُ مهزومًا سبَتكَ مواجعُ

ارحمْ فؤادَكَ لا يطيقُ ثِقالها
وتضيقُ عن تلكَ الهمومِ أضالعُ

حُمِّلتَ أوزارَ الخليقةِ بعدما
عاهدْتَها عنها الظّلامَ تُقارعُ

وكأنّما صوتُ الفضيلةِ عورةٌ
وهراءُ أعمدةِ الرّذيلةِ ماتعُ

صُهرَتْ بغُربَتها الحقيقةُ مثلما
حِيلَتْ دماءٌ أنهرًا تتقاطعُ

مذ ذاقتِ الخيباتِ تاه مرادُها
آمالُ عمرٍ ماتَ فيها الدَّافعُ

تاقَتْ لأحضانِ القصيدةِ أحرفٌ
في سكبِها كم تستريحُ مدامعُ

تحتاجُ أوردةَ البحارِ لتكتبَ الـ
ـوجعَ الأصمَّ لأبكمٍ يترافعُ

ولتستعيدَ صداكَ من ذاكَ المدى
اسمعْ لنبضِكَ من صفائِكَ نابعُ

أكملْ كتابَ الفجرِ عندَ صباحِهِ
عنوانُهُ بعضُ المواجعِ نافعُ.

عن محررة

شاهد أيضاً

قصيدة مدارات الجرح الشاعرة الزهراء صعيدي

17:33:05 مداراتُ الجُرحِ ما لي أراكَ كمانًا عقَّةُ النّغَمُ ومقلتاكَ سماءٌ سيلُها الدّيَمُ لو باحَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *