الرئيسية / ثقافة / شعر / قصيدة لهيبُ الانتظار للشاعرة الزهراء صعيدي

قصيدة لهيبُ الانتظار للشاعرة الزهراء صعيدي

الشاعرة الزهراء صعيدي من سورية

لهيبُ الانتظار

لأجلِكَ بتُّ أخشى أن أتوها
عنِ التِّلِفونِ لو فاتَتْ “ألوها”

وأطعمُ موقدَ الأشواقِ صبرًا
لتخمدَ بعدَ لأيٍ أو تموها

لبستُ الدهرَ قمعًا لانتظاري
وقد يئدُ الدقائقَ منكروها

وكم تربو ظنونٌ في غيابٍ
على قلقٍ يمورُ معاقرُوها

وبعضُ الظنِّ أكبرُ من حريقٍ
وقد خبِرَ الوساوسَ مُكتَووها

يقولُ:” لإنها ترتاد (فِيسًا)
وأشغلها بردٍّ معجبوها

ولو بانَت فحبلُ الودِّ باقٍ
وآنَ لذي القصائدِ أن تفوها”

يُسائلُ نجمةً: أرأيتِ زهرًا
تآمرَتِ الظِّلالُ فخبّؤوها ؟

لتأمُرَ كلَّ ساريةٍ نفورًا :
أيا حرَّاسَ مملكتي اقتفوها

ألا ولتبلغُوا أشواقَ صبٍّ
على نسماتِ صبحٍ حمِّلوها

يمرُّ النّسمُ قُبْلاتٍ تهادَتْ
سلامًا من هواهُ فأقرِئُوها
5/2021  ____ 14/12/2021

عن محررة

شاهد أيضاً

في زمن مضى . فيديو

في زمن مضى قصيدة للشاعر حمة الجدي بصوت سهام  بن حمودة 

تعليق واحد

  1. عبدالسلام المحمدي

    جميل في الحداثة الاصطلاحية والافتراضية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *