الرئيسية / ثقافة / “موسيقات وفنون وثقافات” للكاتبة والشاعرة اللبنانية هالة نهرا

“موسيقات وفنون وثقافات” للكاتبة والشاعرة اللبنانية هالة نهرا

غلاف "موسيقات وفنون وثقافات"

“موسيقات وفنون وثقافات”

للكاتبة والشاعرة اللبنانية هالة نهرا

 

بعد كتابها “إضاءات موسيقية وفنية” (دار الفارابي- 2016) ثم ديوانها الشعري “الفرح عنوان الأبد” (الفارابي- 2019)، تطلق الشاعرة والكاتبة والناقدة الموسيقية والفنية والصحافية اللبنانية هالة نهرا كتابها الثالث “موسيقات وفنون وثقافات” (2022) عن “دار الفارابي”. يشتمل الكتاب ببساطة على نماذج من كتاباتها النقدية والثقافية والفنية والإعلامية في فترة معيّنة، إضافةً إلى نصوصٍ وقصائد ومحطّات وومضات من أسفارها إلى النمسا (فيينا، وسالزبورغ حيث زارت بيت موزارت ثم كتبت قصيدة له)، وبودابست (ضمن جولةٍ أوروبية أوسع)، وتونس، وتركيا… يتأتّى كتاب “موسيقات وفنون وثقافات” عن شغف الكاتبة الثقافي وتولّعها بالمعرفة، وعن حرصها على حفظ إلتماعاتٍ في إطارٍ يسعُ إلتقاء مساراتٍ وإشراقات، ويجمعها بذلك ضمن فسيفساء وpuzzle.

للكاتبة والشاعرة اللبنانية هالة نهرا

عنها قال المايسترو أندريه الحاج: “هالة نهرا ليست من الأشخاص القلائل فحسب، بل لم يَنْوَجِد مثلها فلم يدخل أحدٌ مثلها بعمق الآلات والمقامات والأنغام”… وكتب عن ديوانها الشعري الفنان مرسيل خليفة أنه “ومضةٌ شعرية تُبدّد دامساً غميساً وأنّ لقصيدتها صهوتها وهي تصنع مجراها كالماء وتتدفّق”… وكتب لها الفنان سمير شمص أنها “أميرة الكلمة”… وكتب عنها ولها الفنان عمر ميقاتي إبن نزار ميقاتي مؤسس المسرح الوطني في لبنان أنها ماسة زرقاء تشعّ نور المعرفة والإبداع وتجعل العقل الكلّي يبتسم وناقدة صاحبة ضمير”… وكتب لها الفنان أنطوان الصافي إبن الفنان وديع الصافي أنها الشاعرة الملهِمة والناقدة والصحافية الكبيرة، كما ورد في مدخل الكتاب.

غلاف “موسيقات وفنون وثقافات”

"موسيقات وفنون وثقافات" للكاتبة والشاعرة اللبنانية هالة نهرا   بعد كتابها "إضاءات موسيقية وفنية" (دار الفارابي- 2016) ثم ديوانها الشعري "الفرح عنوان الأبد" (الفارابي- 2019)، تطلق الشاعرة والكاتبة والناقدة الموسيقية والفنية والصحافية اللبنانية هالة نهرا كتابها الثالث "موسيقات وفنون وثقافات" (2022) عن "دار الفارابي". يشتمل الكتاب ببساطة على نماذج من كتاباتها النقدية والثقافية والفنية والإعلامية في فترة معيّنة، إضافةً إلى نصوصٍ وقصائد ومحطّات وومضات من أسفارها إلى النمسا (فيينا، وسالزبورغ حيث زارت بيت موزارت ثم كتبت قصيدة له)، وبودابست (ضمن جولةٍ أوروبية أوسع)، وتونس، وتركيا... يتأتّى كتاب "موسيقات وفنون وثقافات" عن شغف الكاتبة الثقافي وتولّعها بالمعرفة، وعن حرصها على حفظ…
تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن الخبر ال واي

شاهد أيضاً

إصدارات : “على حافّة الشعر: ثمة عشق وثمة موت” للشاعر فراس حج محمد

“على حافّة الشعر: ثمة عشق وثمة موت” جديد الشاعر فراس حج محمد ناشرون فلسطينيون (رام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *