الرئيسية / ثقافة / شعر / نثريات..شذرات.. تنثرها الشاعرة زينب أحمد الجوهري

نثريات..شذرات.. تنثرها الشاعرة زينب أحمد الجوهري

الشاعرة زينب أحمد الجوهري / لبنان

نثريات..شذرات..

الشاعرة زينب أحمد الجوهري / لبنان

حاليا..
أُوزّع القُبل مجاناً على أفواه السجائر…!
♣️
نصوصي البالغة العذراء
لن يفضّ بكارة معانيها النضرة سواك،وإن قاربت سن الإياس..!
♣️
ثم ماتت ضالة،
حروفي المترددة التي
أضاعت طريقها لمغازلتك..!

♣️
وستأتي..
وستُلقي في عُبّ ثوبي
قصيدتك المشتهاة،
وسيثمل جلدي.. !
♣️
أحب مذاقك مخمورا
ومن هدبك تنسلّ
قصيدة..!
♣️
لا أبيض ولا أسود،عديم اللون قلبي.
ترصده صورة أشعة
توضّح الدمار الذي خلّفته الخيبات…!
♣️
والفاصلة هنا مخثّرٌ
لتفادي المزيد من النزيف..!
♣️
وما توهج إلا
ليخبو..!
♣️
خيبةٌأرهقت ضوء
قمري،
فجلست على قارعة ليل
باهت،عابق برائحة وجع،
مزدحم ببقاياأحاديث ظلت
بلا نهايات.
ليل
ماعاد ينصت لي،
فماتت الكلمات على شفاهي،وكتبت أحرفا
عشوائيةتزيد من سيول وجعي،ثم تتركني…
بإنتظار المزيد!!..
♣️
خدش الحزن ملامحي بألف لعنةأبدية،
وقبع الكلام بسدة روحي،
فلم اعد أجرؤ على البوح
إلا حروفا مبعثرةهناوهناك،
اخفي فيهادموعا،أحبسها
خوفا في عميقي الأبهر،
وصرخات لا تهداء،
تضج في حنايا الروح.
كم أنا متعبه!!!!!!
♣️
يؤرجحني الصباح
بين إحساس صامت لم
تخلق له كلمات،وأنامل تصرخ مرتجفة،تأبى إلا أن تؤرخ قصص شوق سرمدية.
ليصبح الفرار منه مرهقا،
والمكوث مؤلما ،
ويكون كل حرف أكتبه…
قطعة من قلبي تغادرني
اليك…

عن الخبر ال واي

شاهد أيضاً

الأحمرُ حيّ .. للشاعرة روزين ديب

الأحمرُ حيّ هادئةٌ!! كخِصْبٍ في رَحِمِ قصيدة، أطلقُ شهقةَ الريحِ فوقَ الجليد… أُخفيكَ!! تتدحرجُ أجنحةُ …

تعليق واحد

  1. كلام جميل في قمة الروعة تسلم الانامل الذهبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *