الرئيسية ـــ ثقافة

ثقافة

(نكوء جرح) للشاعر زايد فرحان

الشاغر زايد فرحان / السعودية نكوءُ جرح بيني وبينك أبحرٌ وقفارُ في الأُفقِ تسمو والحنينُ مدارُ في العالمين مسيرُ بيْنك لجةٌ لا طوق عندي للنجاة يُدارُ من عينك الإشراق يفضحُ سرّها وبريقها قدحٌ بها و شرارُ لا تأتني بعد التجافي نادما وتقول : همُّك في الفؤاد بحارُ قد كنتَ في …

أكمل القراءة »

تساؤلات_نيئة ، للشاعر ازهر وصي

تساؤلات_نيئة للشاعر ازهر وصي رحمُ الجنونِ لا ينجبُ تساؤلاتٌ عابرةٌ كَ إعتلالِ الأجسادِ أو إثمُ الخُطى . مُضنيةٌ رحلةُ التشبثِ بسحابكَ أخوضها دونَ نسيمٍ  تَستلبُ ملامحي لأرتديكَ  كوكباً لِمَ تحتضنهُ الأجرام . و لا يأبهُ لإختلاجِ الأرضِ حينَ تنتفضُ بوجهِ شقوقِ الخيانة . غضْ قلبكَ عن الأقدارِ  وَقدمُكَ عن الخَطى …

أكمل القراءة »

لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية ” أَدْرَكَهَا النّسيانُ” [1]/ جزء 1

لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية ” أَدْرَكَهَا النّسيانُ” [1]/ جزء 1 الملخّص:       هذه الرّواية هي متاهة سرديّة محترفة بين عوالم التّذكّر والنّسيان،وهي تقدّم ذاتها على اعتبار أنّها تداخل لأزمان امتدّت لنحو سبعة عقود في تخوم مكانيّة ملبسة وغير محدّدة جغرافيّاً وفق ما هو معروف خرائطيّاً،وإنّما المكان …

أكمل القراءة »

يداهمنا وجه الفراغ ـ للكاتب حسن العاصي

يداهمنا وجه الفراغ        (1) رياحين المساء تناجي غفوة الخريف تزهر السكينة في كف الشهقة كأن تعاريج الصمت تولد على مهل من رماد العمر           (2) رحلت في يقظة الامتداد جلست مع السبات أبحث عن مقعد يشبهنا العربة شاغرة والأماكن مرايا خاسرة أدوّن سفري مع درب الريح كي أقطف الجدار …

أكمل القراءة »

(هائماً في قطارات الأحزان)، هل يمكن للشاعر أن يكون هو القطار؟

(هائماً في قطارات الأحزان)، هل يمكن للشاعر أن يكون هو القطار؟ من تلك الجبال والربوع الممتدة تشبع بالنسيم العليل.. عاش بين رفرفة الاشجار والمروج الخضراء يناجي الطيور.. يحاكي الزهور.. وبين الطرافة والأصالة.. وعمق الحضارة… هو الشاعر بوبكر العموري القادم من مدينة الكاف الواقعة في الشمال الغربي من بلاد تونس المجاورة …

أكمل القراءة »

(طرابلس نامت) الشاعر عصام الفرجاني

(طرابلس نامت) الشاعر عصام الفرجاني / ليبيا طرابلْسُ نامت و لكنّ عيني أبتْ أن تنام.. فسِرتُ وحيداً أناجي الظلام.. مررتُ وحيداً بذكرى دفينهْ.. خطاي حزينهْ.. بقصر الثقافة ثم المدينهْ.. طرابلسُ عذراً ﻷني.. أبثك شوقيَ بالرغم عني.. فكيف المتيم يخفي حنينهْ.. زمان البراءهْ.. كتاب القراءهْ.. أنا ذلك الطفل هل تذكرينهْ؟.. طرابلس …

أكمل القراءة »

وَعْدٌ .. ومَوْعِد ـ الشاعر عمر عبدالدائم

وَعْدٌ .. ومَوْعِد الشاعر عمر عبدالدائم/ ليبيا ******** وَعَدَتْ .. وَمَا ليَ لانتظارِ الوعدِ أعصابٌ و صَبْرُ فَطَفَقْتُ أحسِبُ .. و الدقائقُ لا تَجِـــيءُ ولا تَمُـــــرُّ حتّى إذا أزِفَ اللقـــــاءُ وفاحَ في الآفـاقِ .. عِطْــــرُ رُسِمَ المكانُ بِرِيشَةٍ هي من جَمالِ الكـــونِ .. سِـــرُّ تَنْداحُ مِن شمـسِ الأصيلِ قصـيدةٌ ويَـتـِيـهُ …

أكمل القراءة »

تحت براثن الوجع ـ للشاعرة سليمى السرايري

تحت براثن الوجع   أنا لم أجمّل يوما مواسم الانتظار، ولا أغمضتْ  شبابيكي على الشمس كلّ ما هنالك أنّي حُملتُ وحدي في غمغمات الوجع إلى بعض الذين غادروا مأسورين في رسم على الجدار لي ذاكرة تنمو كلّ يوم تنوء بما خلّفوه من غرق لي قلب ينام في حلم مثقوب يفرّ …

أكمل القراءة »

نجمةُ الحبّ ـ للشاعرة الزهراء صعيدي

نجمةُ الحبّ طيفُ اشتياقٍ زارَني مَعلولا مِنْ نارِ وَجْدٍ خِلْتُهُ مَقتولا   قد هدَّ صاحبَهُ البعادُ فحالُهُ جسدٌ بلا روحٍ يزيدُ نُحولا   سربُ الغمامِ تثاقلَتْ أكمامُهُ بندى الوجيدِ إذِ انتخاهُ رسولا   بعثَ الحروفَ بزفرةٍ ملتاعةٍ ركبَتْ سناها في البروقِ خيولا   قُصّي خُطى محبوبتي يا نجمةً للحبِّ تحيا …

أكمل القراءة »

“عرسين في ركن منشرح” قراءة في قصيدة “شهيدة وشهيد”

قراءة في قصيدة “شهيدة وشهيد”* لـ فراس حج محمد العديد منا ينحاز للمرأة، فهي من تمنحنا الهدوء والسكينة، وتخلصنا من البثور والدرن الذي يعلق بنا، و”فراس حج محمد” من هؤلاء المنحازين لها، فقد كتب لها وعنها أكثر من ديوان وكتاب، لكن هذه المرة الأولى التي أقرأ  له عن “شهيدة”، واللافت …

أكمل القراءة »