الرئيسية ـــ ثقافة (صفحه 20)

ثقافة

قالوا العيد اليوم!! .. لــ: حياة نخلي

قالوا العيد اليوم!! قالوا العيد اليوم!! وهناك في منتهى الحلم لمحت كهلا في يده شذرات من ضوء وعلى قسمات جبينه حنين الى العودة يمتح من ذاكرته عبق عطر فات ويستنشق لحنا ولى وعيدا يوما كان… ولمحت طفلا  غطاؤه السماء يلتحف الثرى بلا رغيف ولا كرى طفلا  يشكل لعبة شاردة بلا …

أكمل القراءة »

ساسة القبل .. لــ : جمال طنوس

ساسة القبل تمهل ياوجعي فعلامة نرجسيتي  هدوء حذر قابل للتشظي لايحتمل المراوحة بين صفرين أكبرين أنَسيتَ الجدار  وَضَعَهُ أمْسَا ً مُحكماً في لبوس ِالتقوى ونسي عشتّار  المروج البكر تعاين كوثرها مرميّا  بين انزلاقين وخلاصةُ ماعُلِم لاعِلم لنا به إلا على راحتيّ الخطيئة!!! ويذبل الإخضرار في عينيه وتذوي أعاصيري كيف ستنبت …

أكمل القراءة »

الواقعي والغرائبي عند مصطفى لغتيري

الواقعي والغرائبي عند مصطفى لغتيري هي الحلقة الثانية من سلسلة «بين ماكرو وميكرو سرد» في السرد الأدبي المغربي الراهن، حلقة تتناول بعض كتابات المبدع المغربي مصطفى الغتيري. ورغم أن المصطلحين، ماكرو وميكرو، مستعاران من المجال الاقتصادي، فإن استعارتهما دالة على التوسيع دون اقتصاد في اللغة حينا وعلى الاقتصاد والاختزال والتقليل …

أكمل القراءة »

الدخول من باب إله البحر.. لــ: سامي البدري

 الدخول من باب إله البحر في الصباح، وبعد لحظة إستيقاظك لا تفكر بالعودة إلى ما تبقى من حياتك بل إمضِ للبحث عن حورية البحر الأخيرة إدخل المحيط من باب إله البحر الذي قتلته الأساطير اليونانية الحديثة إستولي على جزيرة (لاس بالماس) لتُشمِسّ أحلامك الكبيرة مع أجساد السمراوات الإسبانيات ولتتذوق الدراق …

أكمل القراءة »

هذيانُ حرف .. لــ : يحيي موطوال

هذيانُ حرف حنينٌ يتأبّطُني لآخر طريق الانتظار. مطرٌ يكتبني بملحِ دمعي سطرًا نهايةَ ذكرى. ينثرني وردُ غفوةٍ أبديّة على ما مضى من وقت … لقلبكَ من قلبي منديلُ سلامٍ ودٌّ و آه . أراني في عينيك ضوءًا رجاءًا باهتًا ينادي  بصدى الحُلم أنّاتي الرابضة بأناي. يسكنني حلمًا هذا البهاء العفيف …

أكمل القراءة »

ضاقت بنا ضواحي برلين .. لــ : محمد صالح الطيب

ضاقت بنا ضواحي برلين  #سبعة_وعشرون_لحظة  اذن يا عزيزتى دعينا نلتقى مرة اخرى بباريس طالما ضاقت بنا ضواحي برلين التى كنت أحسبها أءمن حتى من مدن الخيال طوال السبعة وعشرون لحظة وكنا نرافق الاوجاع سويا واليوم نلتقى بباريس مرة اخرى لنخلط عجينةمن الطمئنينة تفوح منها رائحة قهوة البجةو تصطحبها نسائم البحر …

أكمل القراءة »

البحث عن موضع ظل: (قراءة في قصة “وظيفة شاغرة” للقاص رزق فرج رزق)

البحث عن موضع ظل (قراءة في قصة “وظيفة شاغرة” للقاص رزق فرج رزق) لطالما كانت البداية بحث.. بحث عن خارطة للأشياء.. بحث عن موقع (لنتوئنا) بين تضاريس الخارطة… البحث عن موضع لظلنا… والبحث عن هوية لتخوم ذلك الظل… والبحث عن مرآة لتلك التخوم. البداهات تقول أن الخارطة ثابتة في موضعها …

أكمل القراءة »

أنا ، ناصب شباك .. لــ “إبراهيم جمال الدين”

أنا ناصب شباك علمتني ألعاب الكر والفر سرعة الريح ومواسم الهجرة والحاجة أم الإبداع والصبر بوابة الرزق أنا  صياد فاشل حين تمتلئ الشباك يؤنب نفسه وتمتطي رأسه مثالية لا يعرف منبتها يتشكل مانحا للحياة ويطلق لصيده العنان أنا عبقري في إصطياد الخيبة .

أكمل القراءة »

وهْجٌ وجسد .. لــ : فراس حج محمد

وهْجٌ وجسد -1- عِنَبي شهيٌّ هذا العامْ حلو المذاقِ كشهوتينْ سلسٌ يقوّي الصّورة والدَّمْ تشبهاننا بذرتاهْ كلّ شيءٍ فيه فينا “توأمانِ بخمرتينْ” -2- أعنّي يا حبيبُ “فأنا مريضةٌ من الحبّ” واتلُ عليّ نشيد الأناشيدِ أشفى بكَ حين أضع رأسي على صدركْ أعنّي إذ تزورني نوارسُ البحرِ وتضحكُ لي تقبّلني تنمنمُ …

أكمل القراءة »

على أعتاب الغياب.. لــ فاطمة اخماش

على أعتاب الغياب اشتاقك في ليلي الطويل عند ملامح الفجر  تركتني و عتمة  السهر وبغيابك غاب ضياء القمر أخذت إشراقتي من فضائي  تركت لي ارق اوهامي  اشتعلتُ اشتياقا جسداً يتوج روحاً  الانكسار على أعتاب الغياب  بياض القلب يغزوه السواد وبقايا وجودك قصيدة انتظار  امطرت حزنا لروحي و جرحاً يستسلم للآلام …

أكمل القراءة »