الرئيسية / ثقافة / شعر / لا أقرأ الشعر الذي يسمى وطنيًا .. للشاعرة خلود الفلاح

لا أقرأ الشعر الذي يسمى وطنيًا .. للشاعرة خلود الفلاح

لا أقرأ الشعر الذي يسمى وطنيًا

الشاعرة خلود الفلاح/ ليبيا

لا أقرأ الشعر الذي يسمى وطنيًا
لا استمع للأغنيات الوطنية
لم اتخلف عن موعدي في توديع الرجل الذي أحببت
في غرفتي التي لم أغادرها منذ الأمس
تبدو الحياة خيطا طويلاً ومملاً
كأمرأة فاشلة في الحب
فاشلة في أمومتها
لم تهتم بالقضايا التي يسمونها مصيرية
في غرفتي التي لم أغادرها منذ الأمس
أتابع باهتمام شديد برامج (الفينج شوي)
وأخرج بنتيجة مقنعة
أن لا طاقة لي على الجذب
أعاني توترا وقلقا وأشياء أخرى غير مفهومة
صديقتي ترفض هذه الادعاءات بشكل كلي
نصحتني بقارئة (ودع) ممتازة جدا حسب قولها
اخبرتني أن هناك (تابعة) تلاحقني بشكل مستمر
تعطل مشاريعي المستقبلية
ويلزمني للعلاج المواظبة على استعمال الملح الحصى، والفلفل الأسود، والكثير من الخزعبلات.

في غرفتي التي لم أغادرها منذ الأمس.
أسمع ضحكة طويلة
هل أنا مجنونة في عالم يبدو أنه لا يختلف عني كثيرًا.

عن الخبر ال واي

شاهد أيضاً

“السماء تخرج لسانها لي”

“السماء تخرج لسانها لي” لا أستطيع أن أضحك على أحد يكفي أن أضحك على نفسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *