الرئيسية / ثقافة / مختارات من قصائد الزِنّ ..لـ: كريشنا براساي، ترجمة نزار سرطاوي

مختارات من قصائد الزِنّ ..لـ: كريشنا براساي، ترجمة نزار سرطاوي

كريشنا براساي أديب نيبالي يكتب الشعر والقصة وأدب الرحلات

مختارات من قصائد الزِنّ

الشاعر كريشنا براساي / ترجمة نزار سرطاوي

ثمّة الكثيرُ من الحِيَل التي يلجأ إليها

البومُ ليتظاهر بالعمى أثناء النهار.

إنه ملعون، لا يقدر على تحريك عينيه.

ترجمة نزار سرطاوي / الأردن

وعند الضرورة،

يلف جمجمته كلَّها.

ولكي يخفي جرائمه،

يقول إنه يحب الظلام.

*

There are many pretexts on which

The owl feigns blindness during the day.

Accursed he is; he cannot move his eyes.

When he has to,

he turns the whole skull around.

And to veil his crimes,

says, he loves darkness.

*

الذي يفتحُ الستارةَ

يرى الجميعَ

ومع ذلك، لا يراه

الفنّان

ولا الجمهور.

*

The one, who draws a curtain

sees everyone

though, he is hidden

both to the artist

and to the audience.

*

ما أن اهتزت الأرض

حتى رحت أجري

لأنجوَ بنفسي،

ناسيًا أقاربي.

*

No sooner had the earth quaked

than I ran

to save myself,

oblivious of my kinsmen.

*

لدى الامبراطور

خاتمٌ من الماس.

خاتم الماس

يسكنه الموت بإرادته

*

The Emperor

Has a diamond ring.

The diamond ring

Houses death-at-will

*

هيمال

الذي يبدو أبيضَ،

أصاب وجهي وإصبعي بِعَضَّةٍ ثلجيةٍ

سوداء، وأكل منهما.

لقد أصبح فاقدًا للرحمة.

لِمَ عقله

باردٌ كجسده

*

Himal

apparently white,

frostbit my face and my finger

black, and ate.

He has no pity left.

Why is his mind

as cold as himself?

*

جاءتْ لتكون ميقاتًا،

ثم انسحبت، متنكرةً في زي الموضة.

ها قد رحّبْتُ بالسنة الجديدة.

وودعْتُها.

*

Came as a calendar,

then withdrew, disguised as fashion.

I welcomed and saw off

the New Year.

*

الطاووس

راح يرقص لقوس قزح

حتى لم تعد أطرافه تقوى على شيء.

ثمّ حين رآى ساقيه راح يبكى

حتى استحالت عيناه إلى دموع

*

The peacock

Danced to the rainbow

Till his limbs could no longer help.

And, then seeing his own legs, wept

Till his eyes were tears

*

بتناوله التوت الذي قضمت منه سَباري، *

السيدة التي تنتمي إلى المنبوذين

يكون راما  الذي ينتمي إلى حقبة تريتا **

قد كتب لنفسه الخلود.

(* سَباري: شخصية من طبقة المنبوذين في الرامايانا، كانت تذوق

حبات التوت قبل تقديمها إلى راما لتستوثق من حلاوتها. وقد أكلها

راما، وخلّد نفسه مثالًا للمساواة)

(** تريتا: الحقبة الثالثة في الأهمية وفقًا للأسطير الهندوسية، عند ميلاد راما)

*

Eating the tasted berries,

From Sabari,* the untouchable dame,

Rama of the Treta **era

Immortalized himself.

(* Sabari, An untouchable character in Ramyana, who tated berries before offering to Rama. Rama ate them and immortalized himself as an epitome of equality.)

(**Treta: The third great era according to Hindu mythology, when Rama was born.)

*

 

—————————

كريشنا براساي أديب نيبالي يكتب الشعر والقصة وأدب الرحلات. يحمل شهادة الدراسات العليا في الأدب النيبالي وعلم الاجتماع. نشرت قصائده الأولى عام 1975 في دورية سوريودايا التي تتخذ من منطقة جهابا في شرقي نيبال مقراً لها. ثم قام لاحقًا بتحرير  كتاب باللغة النيبالية بعنوان سناسمايِك جمع فيه مختارات من الشعر النيبالي المعاصر. ولم يكن عمره آنذاك قد تجاوز 24 عامًا.

نشر براساي العديد من الأعمال ومن بينها  مجموعة شعرية بعنوان غام نابهاييكو بيلا، ومجموعة أخرى بعنوان غامكو برشا (قصائد زن بالنيبالية والإنجليزية والكورية، وترجمت فيما بعد إلى السنهالية والهندية والبورمية والبنغالية)، ومجموعة قصصية بعنوان براكشيبان، ومقالات في أدب الرحلات بعنوان أنوبهوتيكا تشهالهارو، وغير ذلك من الأعمال التي نشرت في الدوريات.

يُعرف براساي بكتابته لشعر “زن”، الذي يرتبط بالعقيدة البوذية. وشعره متجذر في اللغة والثقافة  النيبالية. وقد فاز بالعديد من الجوائز منها جائزة يوغي ناراهاريناث، وجائزة دارانيدار كويرالا، وكذلك جائزة صندوق الأمم المتحدة للسكان للمقالة.

ومن الجدير بالذكر أن براساي هو مؤسس ورئيس مؤسسة جارا التي تهتم بالأدب والثقافة والإبداع، وأمين صندوق أكاديمية ديفكوتا تو-اكزن الأدبية، وهي منظمة أدبية، وهو أيضًا عضو في العديد من المنظمات الأدبية الأخرى.

عن الخبر ال واي

شاهد أيضاً

فراس حج محمد: لا أعتقد أنه تمرد، هو باختصار عدم معرفة وجهل بالقواعد الكتابية

حوارات “مغرب الثقافة” ضيف الحوار: الشاعر والناقد الفلسطيني فراس حج محمد أجرى الحوار القاصّ المغربي: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *